محمصاني باختمام دورة البورصة التدريبية: تُطلقُ الطلاّب بقوّة في سوق العمل

هذه الدورة تكتسب أهمية خاصة نظراً لعدد ولمستوى المحاضرين خلالها إضافة الى المؤسسات التي أدرجت في برنامج الزيارات وأشار الى أن لمثل هكذا دورات أهمية تجعل الطلاب يكتسبون الشق التطبيقي ليضاف الى الشق النظري الذي تم اكتسابه خلال تحصيلهم الجامعي، مما يكسبهم قدرات ومؤهلات تساعدهم في الانطلاق بقوة وزخم بعد تخرجهم وانخراطهم في سوق العمل

إختتمت بورصة بيروت في نهاية شهر تموز برنامجها التدريبي للعام 2019 حول “آليات ومبادىء الاستثمار في البورصة” الذي شارك فيه عدد من الطلاب الجامعيين من كليات إدارة الأعمال والعلوم المالية والمصرفية من مختلف الجامعات اللبنانية.

وقد أقامت البورصة في ختام البرنامج المذكور حفل توزيع شهادات ألقى خلاله الدكتور غالب محمصاني كلمة شكر فيها منظمي هذا البرنامج مشيراً الى أن الطلاب المشاركين في البرنامج إطلعوا على عمل ونشاطات البورصة وعلى أصول ونظم التداول فيها ونظمت لهم زيارات لمقار بعض الشركات والمصارف المدرجة أسهمها في البورصة ولبعض شركات الوساطة العاملة في البورصة، وتكللت الزيارات بزيارة هيئة الأسواق المالية حيث تعرفوا على مهماتها ورؤيتها المستقبلية لتطوير السوق المالي اللبناني.

وأضاف الدكتور محمصاني أنه سبق للبورصة أن نظمت دورات مماثلة خلال الأعوام السابقة إلا أن هذه الدورة تكتسب أهمية خاصة نظراً لعدد ولمستوى المحاضرين خلالها إضافة الى المؤسسات التي أدرجت في برنامج الزيارات وأشار الى أن لمثل هكذا دورات أهمية تجعل الطلاب يكتسبون الشق التطبيقي ليضاف الى الشق النظري الذي تم اكتسابه خلال تحصيلهم الجامعي، مما يكسبهم قدرات ومؤهلات تساعدهم في الانطلاق بقوة وزخم بعد تخرجهم وانخراطهم في سوق العمل.

وشدد على أهمية الربط بين النظريات العلمية والواقع التطبيقي الميداني داعياً الى تعميم هذه التجربة على سائر القطاعات والمؤسسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *